من أنا

صورتي
يامن سألتِ الناس عني إنني = رجلٌ جنون العشق في صفحاتي

الجمعة، 17 يناير، 2014

يـاشـيـنـه الــحــزن

 

 

ص ورة1

 

يـاشـيـنـه الــحــزن لاهــبَّــت .. ذعـاذيـعــه

شـمَّـت عـذولـي ولا لــي .. مــن يواسـيـنـي

كنِّـي مـوحِّـد وقــع فــي قبـضـة .. الشيـعـه

مـا جيـت فـي دينهـم ويغيظـهـم .. ديـنـي

لا مــن كتمـتـه تـمـادى وشـــد .. تـرويـعـه

وإن بحـت مــا بــي تناولـنـي .. معاديـنـي

أحــس لــه فــي حنـايـا الـصـدر .. تولـيـعـه

هشَّم ضلوعـي وسـاق الدمـع .. مـن عينـي

كــن الـحـزن فــي وصـالـي معـلـن .. البيـعـه

لا مــــن جـفـيـتـه تــلــزَّم .. لا يجـافـيـنـي

أسـايـره تـحــت بـنــد الـصـبـر .. واطـيـعـه

صــافــي وعــيَّــا زمــانــي .. لا يصـافـيـنـي

مـا ظـن ينسـى ولــو ينـسـى .. مواجيـعـه

أحــس لــه ثــار دامــي بـيـنـه .. وبـيـنـي

فــي خـافـقـي ثـابـتـة بـصـمـة .. أصابـيـعـه

مـن يومنـي أوحيـت والأيــام .. توحيـنـي

ترميني من ضيعه .. في ضيعه .. إلى ضيعه

واقــول يــا وقــت تكـفـى دلَّـنـي .. ويـنـي

أعـانـد الـيـاس يشـريـنـي .. وانـــا اْبـيـعـه

واطـوي همـوم(ن) تعانـدنـي .. وتطويـنـي

العـمـر نـاتـج عـلــى الأحـــزان .. تـوزيـعـه

مـا فيـه فـرحـة تجـمِّـل لـوحـة .. اسنيـنـي

حتـى الـفـرَح لا نـويـت بـكـذِب .. تصنيـعـه

تغلبـنـي أحــزان جـمَّـة ساكـنـه .. فـيـنـي

مــن قـبـل مـلـقـاه بـادرنــي .. بتـوديـعـه

مــن ويــن مــا رحــت آلامــي .. تلاقيـنـي

لا صـار ضحـكـي سـتـار و صمـتـي تقليـعـه

والــحــزن تــمــلاه أيــامــي .. ويمـلـيـنـي

و شــارك الـهـم وقـتـي والأســـى .. ريـعــه

وشـلـون آخــذ مــن الـدنـيـا .. وتعطـيـنـي